سرطان العمود الفقرى

تعريف أورام العمود الفقرى

  • عظام العمود الفقري مثل كل عظام الجسم معرضة للاصابة بأورام سرطانية، قد تكون هذه الاورام حميدة و هذه الاورام اكثر انتشارا في الفئات العمرية الاصغر سنا و اعراضها تتشابه مع اعراض الكثير من مشاكل العمود الفقري مثل الألآم في الظهر و خاصة لو طالت مدته عن ستة اسابيع و بعض  الاورام تسبب الانحناء (الحدب) الفقاري و تغيير شكل العمود الفقري و احيانا قد تسبب الضغط علي الحبل الشوكي مما يسبب ضعف الحركة او الاحساس او التحكم في التبول و التبرز.
  • الأورام الخبيثة تصيب الفقرات إما في صورة أورام أولية مصدرها العمود الفقري نفسه او اورام ثانوية منتشرة من ورم أولي موجود في مكان اخر مثل الرئة او البروستاتا او الثدي و الرحم.
  • يحتاج علاج اورام العمود الفقري الي تعاون فريق علاجي كامل من جراح العمود الفقري و اطباء علاج الاورام دوائياً و اشعاعياً.
  • يحتاج جراح العمود الفقري للتدخل الجراحي في حالات اورام العمود الفقري اما لإستئصال الورم بالكامل و زرع فقرة بديلة مع رفع الضغط عن الحبل الشوكي و تثبيت الفقرات و يمكننا القيام بذلك الان علي خطوة واحدة بجراحة واحدة من الخلف بدلا عن الاضطرار لأجراء جراحة ثانية لأستئصال الورم من الأمام عن طريق البطن.
  • بعض الأورام تحتاج فقط الي تثبيت الفقرات و يمكن القيام بذلك عن طريق تقنية تثبيت الفقرات من خلال الجلد بدون جراحة و حقن بدائل العظام بدون جراحة.
  • أورام العمود الفقري هي كتل غير طبيعية من الانسجة موجودة بداخل أو حول الحبل الشوكي و/أو العمود الفقري. هذه الخلايا تنمو وتتكاثر بشكل لا سيطرة عليه، وبدون أي رادع من الأنظمة التي تتحكم في الخلايا الطبيعية. أورام العمود الفقري يمكن ان تكون أورام حميدة أو أورام سرطانية. الأورام الابتدائية تنشأ في العمود الفقري أو الحبل الشوكي، بينما الأورام الثانوية أو المنتشرة تنتج من الأورام السرطانية التي تنتشر من مكان أخر الى العمود الفقري.
  • أورام العمود الفقري يمكن ان يشار اليها بالمنطقة التي تنمو فيها من العمود الفقري. هناك مناطق رئيسية وهي الفقرات العنقية، الفقرات الصدرية، الفقرات القطنية، والفقرات العجزية.
  • بالإضافة الى انها أيضا يمكن تقسيمها طبقا لموقعها في العمود الفقري الى ثلاثة فئات رئيسية: تحت الجافية، داخل النخاع، والجافية.

الأورام تحت الجافية:

  • أكثر أنواع أورام العمود الفقري شيوعاً تنمو داخل الغشاء العنكبوتي للحبل الشوكي، في جذور الاعصاب التي تمتد خارج الحبل الشوكي أو في قاعدة الحبل الشوكي.
  • على الرغم من ان أورام الغشاء العنكبوتي للحبل الشوكي غالبا ما تكون حميدة، الا انه يمكن ان تكون صعبة في ازالتها كما انها قد تعود مرة أخرى.
  • أورام جذور الاعصاب أيضا عامة ما تكون حميدة، على الرغم من ان الأورام الليفية العصبية قد تصبح سرطانية مع مرور الوقت.
  • الأورام البطانية العصبية في نهاية الحبل الشوكي يمكن ان تكون كبيرة الحجم، والطبيعة الحساسة للكيانات العصبية الدقيقة في تلك المنطقة قد تجعل العلاج معقدا.

الأورام داخل الحبل الشوكي:

  • هذه الأورام تنمو داخل الحبل الشوكي، غالبا ما تحدث بشكل متكرر في منطقة الفقرات العنقية. هذه الأورام عادة ما تكون مشتقة من الخلايا الدبقية وخلايا البطانة العصبية التي توجد على طول داخل الحبل الشوكي.
  • اورام الخلايا النجمية وأورام البطانة العصبية هما النوعان الأكثر شيوعا من الأورام في هذه المنطقة. غالبا ما تكون هذه الأورام حميدة، لكن يمكن ان تكون صعبة في ازالتها.
  • الأورام الشحمية داخل النخاع الشوكي هي أورام خلقية نادرة الحدوث، وغالبا ما تقع في المنطقة الصدرية من الحبل الشوكي.

الأورام في الجافية:

  • هذه الأورام عادة ما تنسب الي الأورام السرطانية المنتشرة والمشتقة من الخلايا التي تغطي جذور الاعصاب.
  • من حين لآخر، أورام الجافية قد تمتد خلال الفراغ أو الثقب داخل الفقرات، مستلقية بشكل جزئي خلال القناة الشوكية وبشكل جزئي خارج القناة الشوكية.

الأورام المنتشرة والممتدة الى العمود الفقري:

  • العمود الفقري هو أكثر الأماكن شيوعا لانتشار أورام العظام.
  • التوقعات تشير الى ان نحو 30% على الأقل ونحو 70% على الأكثر من المرضى المصابين بالسرطان سيعانون من انتشار السرطان الى عمودهم الفقري.
  • الأورام السرطانية الابتدائية الأكثر شيوعا في انتشارها للعمود الفقري هي أورام الرئة، الثدي، وأورام البروستاتا.
  • أورام الرئة هو أكثر أنواع الأورام التي تنتشر في العظام عند الرجال، وأورام الثدي هي أكثر أنواع الأورام التي تنتشر في العظام عند السيدات.
  • من الأنواع الأخرى من الأورام التي تنتشر الى العظام والعمود الفقري تشمل سرطان النخاع الشوكي، سرطان الغدد الليمفاوية، سرطان الجلد، السرقوما، بالإضافة الى سرطان الجهاز الهضمي، سرطان الكلية، وسرطان الغدة الدرقية.
  • التشخيص الفوري وتحديد السرطان الابتدائي مهم للغاية في العلاج الشامل.
  • العديد من العوامل يمكن ان تؤثر على النتائج المتوقعة، وتشمل هذه العوامل طبيعة الورم السرطاني الأساسي، عدد البؤر السرطانية، وجود انتشارات بعيدة غير عظمية، و/أو وجود وشدة الضغط على الحبل الشوكي.
أورام العمود الفقرى عند الأطفال

أورام العمود الفقري عند الأطفال:

  • أورام العمود الفقري الأساسية عند الأطفال نادرة الحدوث وتمثل تحدي كبير في علاجها.
  • مدي التأثير والنتائج المتوقعة تختلف طبقا للنوع الفرعي من الأورام.
  • على خلاف البالغين، الأطفال لم يكتمل عندهم بعد بناء الهيكل العظمي، وهو الشيء الذي يجب ان يضعه الطبيب المعالج في ذهنه اثناء التخطيط للعلاج.
  • عوامل أخرى يجب وضعها في الاعتبار وهي ثبات واستقرار العمود الفقري، التدخلات الجراحية في مقابل التدخلات الغير جراحية والمحافظة على الوظائف العصبية.

الإصابة والانتشار في حالات أورام العمود الفقري:

  • أورام المخ تمثل نسبة نحو من 85-90% من أورام الجهاز المركزي العصبي الأساسية.
  • الأورام الرئيسية التي تنشأ من الحبل الشوكي، جذور الأعصاب الشوكية والجافية تعد نادرة مقارنة بالأورام في الجهاز المركزي العصبي التي تنشأ في المخ.
  • النسبة العامة تمثل نحو 1 لأورام الحبل الشوكي: 4 لأورام المخ.
  • الأورام داخل الحبل الشوكي تكون نادرة وتمثل فقط نحو 5-10% من كل أورام العمود الفقري.
  • الأورام الحميدة مثل الأورام السحائية والأورام الليفية العصبية تمثل نحو 55-65% من كل أورام العمود الفقري الأساسية.
  • الأورام السحائية أكثر حدوثا في السيدات في المرحلة العمرية بين 40-70 عاما.
  • الأورام السرطانية التي تنتشر الى العمود الفقري تعد هي أكثر أنواع الأورام الخبيثة حدوثا في العمود الفقري وتمثل نحو 70% من كل أورام العمود الفقري.

أسباب أورام العمود الفقري:

  • أسباب حدوث معظم أنواع أورام العمود الفقري غير معروفة.
  • بعض منها قد ينسب الى التعرض لبعض العوامل المسببة للسرطان.
  • سرطان الغدد الليمفاوية في الحبل الشوكي، يعتبر أكثر شيوعا عند الأشخاص ذوي بعض المشاكل في جهازهم المناعي. لذا يعد ذلك سببا أعلي لحدوث هذا الورم في بعض العائلات بعينها، لذلك عادة ما يكون هناك سبب جيني.
  • في عدد صغير من الحالات، الأورام الرئيسية قد تحدث نتيجة وجود هذين المرضين الجينيين:
  • الورم العصبي الليفي من النوع الثاني: في هذا الاضطراب الوراثي، قد تنمو بعض الأورام الحميدة في الطبقة العنكبوتية للحبل الشوكي أو في بعض الخلايا الداعمة. لكن مع ذلك، معظم الأورام الشائعة المرتبطة بهذا الخلل تؤثر على الأعصاب المرتبطة بالسمع ويمكن ان تؤثر بشكل حتمي مسببة فقد السمع في أذن واحدة أو كلا الأذنيين.
  • الخلل في العديد من الأنظمة والمرتبط بالأورام الحميدة في الاوعية الدموية للمخ، شبكية العين، والحبل الشوكي، وبأنواع أخرى من الأورام في الكلى والغدة الكظرية.
أعراض سرطان العمود الفقرى

أعراض الأورام في العمود الفقري:

  • الألم في الظهر الغير مرتبط بالحركة، خاصة في منتصف أو أسفل الظهر، هو أكثر أعراض أورام العمود الفقري الحميدة والخبيثة حدوثا. يكون هذا الألم بشكل خاص غير منسوب لأية إصابة أو ضغط أو نشاط بدني.
  • لكن مع ذلك، الألم قد يزيد مع النشاط البدني وغالبا ما يسوء في الليل.
  • الألم قد ينتشر أبعد من الظهر الى الفخذين والساقين، القدمين، أو الذراعين وقد يسوء مع مرور الوقت. —حتى مع العلاج ببعض العلاجات التحفظية، والطرق الغير الجراحية التي يمكن ان تقلل من ألم الظهر المنسوب لأسباب ميكانيكية أو حركية.
  • بناء على موقع ونوع الورم، علامات وأعراض أخرى قد تحدث، خاصة إذا نما ورم سرطاني خبيث ضاغطا على الحبل الشوكي، جذور الاعصاب، الأوعية الدموية والعظام الخاصة بالعمود الفقري.
  • اصطدام الأورام بالحبل الشوكي في حد ذاتها يمكن ان يكون أمرا مهددا للحياة.
  • هناك أعراض إضافية اخري قد تشمل:
  • فقد الإحساس أو ضعف العضلات في الساقين، الذراعين أو الصدر.
  • الصعوبة في المشي، والتي قد تسبب التعثر والسقوط.
  • زيادة الحساسية للألم، الحرارة، والبرد.
  • فشل وظيفي في الأمعاء والمثانة.
  • الشلل والذي قد يحدث بدرجات مختلفة وفي أجزاء مختلفة من الجسم، بناء على العصب المضغوط.
  • تشوه شكل العمود الفقري الناتج من الأورام الحميدة ولكن كبيرة الحجم.

تشخيص أورام العمود الفقري:

  • فحص طبي شامل مع التركيز والتشديد على ألم الظهر والعجز العصبي هو أو خطوة في تشخيص أورام العمود الفقري.
  • فحوصات الأشعة مطلوبة لتدقيق وتأكيد التشخيص والتي يكون منها:
  • أشعة إكس: يتم اجراء أشعة إكس على العمود الفقري للبحث عن أية أسباب موضعية أخري قد تكون سببا في الألم، مثل الأورام، الالتهابات، الكسور، وغيرها. أشعة إكس لا يمكن الوثوق فيها بشكل كامل في تشخيص الأورام.
  • الأشعة المقطعية: يمكنها اظهار شكل وحجم القناة الشوكية، محتوياتها والكيانات حولها. وهي جيدة جدا في اظهار الكيانات العظمية.
  • أشعة الرنين المغناطيسي: تكون صور ثلاثية الابعاد لأعضاء الجسم من الداخل. يمكنها اظهار الحبل الشوكي، جذور الاعصاب والمناطق المحيطة، بالإضافة الي التضخمات والتآكل والأورام.
  • بعد فحوصات الأشعة وتأكيدها لوجود الأورام، الطريقة الوحيدة لتحديد ان كان الورم حميدا أو سرطانيا هو فحص جزء من الأنسجة بعد استئصاله تحت الميكروسكوب. في حالة كون الورم سرطانيا، عملية الفحص هذه تساعد في تحديد نوع السرطان، وبالتبعية يساعد ذلك في تحديد برنامج العلاج.
  • تحديد مرحلة المرض يتم بناء على مدى حجم وانتشار الورم، تقييم العظام، الانسجة الرخوة ومدى تأثر القناة الشوكية.
  • قد يطلب الطبيب مسحا ذريا كامل لجسم المريض، بالإضافة الى الأشعة المقطعية على الرئتين ومنطقة البطن للتأكد من مرحلة المرض.
  • لتأكيد التشخيص، يقوم الطبيب بمقارنة نتائج التحاليل المعملية وما يتم اكتشافه في فحوصات الأشعة المختلفة مع أعراض المريض.

اتخاذ قرارات العلاج في حالات أورام العمود الفقري:

  • صنع قرار العلاج غالبا ما يتم بواسطة مجموعة من الأطباء المتخصصين في عدة تخصصات مختلفة.
  • من هذه التخصصات جراحة العمود الفقري، علاج الأورام الاشعاعي، علاج الأورام والعديد من التخصصات الأخرى.
  • اختيار طريقة العلاج سواء كانت جراحية او غير جراحية يتم بعد الوضع في الاعتبار الجوانب المختلفة للصحة العامة للمريض والهدف من الرعاية الطبية.

العلاج الغير جراحي في حالات أورام العمود الفقري:

  • خيارات العلاج الغير جراحي تشمل الملاحظة والمراقبة، العلاج الكيميائي، العلاج الاشعاعي.
  • الأورام التي تكون بدون أية أعراض أو بأعراض بسيطة ولا يظهر عليها أية تغيرات أو زيادة تدريجية قد يتم ملاحظتها ومراقبتها بالقيام بإجراء أشعة الرنين المغناطيسي بشكل دوري منتظم.
  • بعض الأورام تستجيب بشكل جيد للعلاج الكيميائي والبعض الأخر يستجيب بشكل جيد للعلاج الاشعاعي.
  • على الرغم من ذلك، هناك بعض الأنواع من الأورام الممتدة والمنتشرة تكون بشكل متأصل مقاومة للإشعاع. في تلك الحالات، التدخل الجراحي قد يكون هو خيار العلاج الوحيد القابل للتطبيق.
أورام العمود الفقرى

العلاج الجراحي في حالات أورام العمود الفقري:

  • دواعي اللجوء للتدخل الجراحي في علاج اورام العمود الفقري تختلف بناء على نوع الورم.
  • أورام العمود الفقري الأساسية وابتدائية المنشأ قد يتم ازالتها من خلال عملية استئصال كامل للكتل السرطانية لكي يمكن ان يحدث الشفاء.
  • في الحالات المرضية للأورام الممتدة والمنتشرة الي العمود الفقري، العلاج بشكل أساسي يكون مسكنا، مع الرغبة في استعادة او الحفاظ على الوظائف العصبية، تثبيت واستقرار العمود الفقري وتقليل الألم.
  • بشكل عام، يتم التفكير في التدخل الجراحي كخيار للعلاج في حالات الأورام الممتدة والمنتشرة الى العمود الفقري عندما يكون هناك توقع للمريض أن يعيش لنحو ثلاثة شهور أو أكثر، ويكون الورم مقاوما للعلاج الكيميائي والعلاج الاشعاعي.
  • من دواعي اللجوء للتدخل الجراحي أيضا الألم الشديد والصعب، انضغاط الحبل الشوكي والرغبة في تثبيت واستقرار الكسور المرضية الوشيكة.
  • في الحالات المرضية التي يكون فيها استئصال الأورام في العمود الفقري بشكل جراحي ممكنا، قد يتم اجراء عملية تجميد للأورام قبل العملية لكي تكون عملية الاستئصال أسهل.
  • هذه العملية يتم فيها ادخال قسطرة عن طريق منطقة ما بين الفخذ والبطن. يتم توجيه هذه القسطرة خلال الأوعية الدموية الي مكان وجود الأورام، وتقوم هذه القسطرة بتوصيل مادة سائلة شبيهة بالصمغ تعمل على انسداد الاوعية الدموية التي تغذي الخلايا السرطانية. عندما يتم انسداد الاوعية الدموية المغذية للخلايا السرطانية، يمكن حينها السيطرة على النزيف الذي قد يحدث أثناء عملية الاستئصال بشكل أسهل، للمساعدة في تقليل مخاطر التدخل الجراحي.

التعافي من أورام العمود الفقري:

  • الفترة النموذجية للإقامة في المستشفى بعد التدخل الجراحي لإزالة أورام العمود الفقري تتراوح ما بين 2-14 يوم، بناء على حالة المريض.
  • قد يتطلب الأمر فترة من إعادة التأهيل البدني بعد التدخل الجراحي قد تشمل البقاء في مستشفى لإعادة التأهيل لفترة من الزمن.
  • في بعض الحالات الأخرى، قد يتطلب الأمر تنفيذ برنامج للعلاج الطبيعي سواء في أحد المراكز الطبية المتخصصة أو في منزل المريض.
  • فترة التعافي الكامل بعد التدخل الجراحي لإزالة أورام العمود الفقري قد تتراوح ما بين ثلاثة شهور كحد أدنى وعام واحد كحد أقصى بناء على مدي تعقيد العملية الجراحية والصحة العامة للمريض.

النتائج المتوقعة لما بعد التعافي من أورام العمود الفقري:

  • النتائج المتوقعة تعتمد بشكل كبير على المرحلة العمرية للمريض والصحة العامة للمريض وما إن كان ورم العمود الفقري ورما حميدا أو ورما سرطانيا خبيثا، أساسي المنشأ في العمود الفقري أو ممتد ومنتشر الى العمود الفقري.
  • في حالة الأورام أساسية المنشأ في العمود الفقري، يكون الهدف من العلاج هو إزالة واستئصال الورم بشكل كامل، مما يؤدي بشكل مثالي الى التخلص من الضرر.
  • في حالة الأورام الممتدة والمنتشرة الى العمود الفقري، الهدف من العلاج غالبا ما يكون مسكنا، مع استهداف العلاج لحصول المريض على تحسن في جودة وكفاءة حياته ومحاولة استطالة مدة الحياة المتوقعة.